TPL_GK_LANG_MOBILE_MENU
وزارة التجارة
الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير
A+ A A-

افتتاح الطبعة التاسعة و الأربعين لمعرض الجزائر الدولي

افتتح رئيس الوزراء عبد المالك سلال ، يوم السبت 28ماي2016 ، الطبعة التاسعة و الأربعين لمعرض الجزائر الدولي و الطبعة الخامسة للصالون الجزائري للتصدير و هذا بحضور أعضاء من الحكومة و ممثلين من السلك الديبلوماسي المعتمدين بالجزائر

تابع المزيد

الطبعة التاسعة و الأربعين لمعرض الجزائر الدولي،حدث اقتصادي بامتياز

تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ، الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير "صافكس" تنظم الدورة التاسعة و الأربعون لمعرض الجزائر الدولي و هذا في الفترة الممتدة بين 28 ماي و 02 جوان 2016 بقصر المعارض بالصنوبر البحري، الجزائر،تحت شعار "الاستثمار و المؤسسة في قلب الاقتصاد المنتج"

خلال الندوة الصحفية التي انعقدت يوم 24ماي  بدار الجزاير  بقصر الصنوبر البحري ،  صرح الرئيس  المدير العام السيد طيب زيتوني أن معرض الجزائر الدولي في طبعته التاسعة و الأربعون سيعرف مشاركة 810 عارضا منهم 405 مؤسسة جزائرية في مساحة عرض إجمالية تقدر ب 30351 م2و 405 مؤسسة أجنبية تمثل 33 دولة في مساحة 7002م2.

كما اشار السيد طيب زيتوني  أن صفة ضيف شرف لهذه الدورة قد منحت  لممثلي الشركات الإفريقية المستوردة من خلال زيارتهم الطبعة الخامسة لصالون الصادرات "جزائر اكسبور" والمزمع انعقاده  موزاتا  مع معرض الجزائر الدولي    من 28 ماي الى 02 جوان 2016 على مستوى رواق الساورة حيث  سيعرف مشاركة 180 شركة ممثلة لمختلف القطاعات على غرار (الصناعات الغدائية، الخدمات، الصناعات الصيدلانية، الصناعات النسيجية،البناء و الاشغال العمومية و الصناعات التقليدية) على  مساحة اجمالية قدرت ب 2540م2.

معرض الجزائر الدولي سيلعب مرة أخرى دور استراتيجي لكونه واجهة للاقتصاد الوطني أين سيمكن الشركاء الأجانب من اكتشاف الإمكانيات الاقتصادية الحقيقية من جهة و إتاحة الفرصة للسوق الوطنية للاستفادة من الفرص العديدة الممنوحة من العارضين الأجانب المجتمعين في هذا الحدث.

في هذا السياق تعتمد السلطات العمومية على إستراتيجية الاستثمارات للنهوض بالاقتصاد و هذا بخلق مناخ ملائم للمستثمرين.

الاستثمار و نجاعة المؤسسة هو مفتاح النجاح الاقتصادي و يمثل الرسالة القوية للطبعة التاسعة و الأربعين لمعرض الجزائر الدولي من خلال الشعار الرسمي للدورة "الاستثمار و المؤسسة في قلب الاقتصاد المنتج.
تمثل   تركيا أكبر مشاركة اجنبية   من حيث مساحة العرض الإجمالية ب2397م2 متقدمة على الصين  التي تأتي في المرتبة الثانية بمساحة  954م2، هذا يدل على اهتمام كلا البلدين بالسوق الجزائرية و رغبتهما في توسيع استثمارهما مع الجانب الجزائري في شتى المجالات الحيوية.

فيما يتعلق ببرنامج اللقاءات الخاصة بمعرض الجزائر الدولي، سيشهد اليوم الثاني من فعالياته تنظيم ندوة حول الشراكة العربية الإفريقية أين سيعرض البنك العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا تسهيلاته التمويلية للمنتجات العربية و تصديرها إلى بلدان افريقية و هذا يوم 29 ماي 2016.  

على هامش صالون الصادرات "جزاير اكسبور" ستكون هناك مشاورات و لقاءات عمل بين المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين و رجال الأعمال الأفارقة بتنسيق الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية "الجاكس".

و قد سخرت الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير "صافكس"كل إمكانياتها لإنجاح هذا الموعد الاقتصادي الهام.

معرض الجزائر الدولي يفتح أبوابه للزوار كل يوم من الساعة الحادية عشر صباحا إلى السادسة مساءا و حصريا للزوار المحترفين أيام 30 ، 31 ماي و 1 جوان من الحادية عشر صباحا إلى الثانية زوالا

تجدون هنا البطاقة الفنية  لمعرض الجزائر الدولي 2016

تابع المزيد

الطبعة السابعة عشر للصالون الدولي للسياحة و الأسفار .من 15 الى 18 ماي2016

افتتح رئيس الحكومة عبد المالك سلال يوم الأحد 15 ماي ، بحضور اعضاء من الحكومة و من السلك الديبلوماسي الأجنبي بالجزائر، الطبعة السابعة عشر للصالون الدولي للسياحة و الأسفار .

تابع المزيد

الطبعة السابعة عشر للصالون الدولي للسياحة و الأسفار .من 15 الى 18 ماي2016

افتتح رئيس الحكومة عبد المالك سلال يوم الأحد 15 ماي ، بحضور اعضاء من الحكومة و من السلك الديبلوماسي الأجنبي بالجزائر، الطبعة السابعة عشر للصالون الدولي للسياحة و الأسفار .

ينظم الصالون من طرف الديوان الوطني للسياحة بالتعاون مع صافكس تحت شعار "السياحة و الاقتصاد المستدام". و يشارك به 256عارض و 23 بلد اجنبي على مستوى الجناح المركزي.

تستمرهذه  التظاهرة الى غاية 18 ماي حيث تتيح فرصة للزوار من جهة لاكتشاف مختلف الوجهات و العروض الترويجية السياحية الموجودة خلال موسم الاصطياف . و من جهة اخرى تسمح للعارضين بتقديم  منتجاتهم السياحية و عقد اتصالات مباشرة مع الجمهور العريض.

تابع المزيد
S'abonner à ce flux RSS
Best gambling websites website

نبدة عن صافكس

tarikh 

1964:

إنشاء ديوان معرض الجزائر الدولي من خلال مرسوم رقم 64-157 يوم 8 جوان 1964.

1965:

حل ديوان معرض الجزائر الدولي من خلال مرسوم رقم 50-65 يوم 19 فيفري 1965  وقد تولت  الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة ادارة  الأصول و الخصوم   حيث أنشأت على نطاقها  مصلحة لمعرض الجزائر الدولي.

كان النشاط الرئيسي لمصلحة معرض الجزائر الدولي هو تسيير الهياكل الخاصة بالموقع الموجود بالدار البيضاء و التنظيم السنوي لمعرض الجزائر الدولي.

1970:

دشن قصر المعارض الصنوبر البحري يوم 11 سبتمبر 1970 من طرف الرئيس هواري بومدين وقد  تزامن مع انعقاد الطبعة السابعة لمعرض الجزائر الدولي (بداية الأشغال كانت سنة  1967 من طرف مكتب مشاريع الهندسة المعمارية لمدينة بكين).

1971:

إنشاء الديوان الوطني للمعارض  من خلال مرسوم رقم 71-83 يوم 29 ديسمبر 1971 و مهمته تسيير قصر المعارض الصنوبر البحري و تنظيم معرض الجزائر الدولي بالإضافة إلى مشاركة الجزائر في المعارض المنظمة بالخارج حيث بعد حل الديوان الجزائري للتسويق" أوفالاك" حولت الصلاحيات و الأملاك  للديوان الوطني للمعارض بموجب مرسوم رقم 71-83 يوم 29 ديسمبر 1971 . أنشأ و نظم الديوان الوطني للمعارض التظاهرات التالية  : الموغار بتندوف و الاسهار لتمنراست و المعرض الوطني للصناعة التقليدية لغرداية.

1987:

تم اندماج المركز  الوطني للتجارة الخارجية  و اونافاكس من خلال مرسوم 3 مارس 1987 لميلاد الديوان الوطني للمعارض و التصدير (الذي حافظ على نفس التسمية اونافاكس.

أحدث المرسوم المذكور أعلاه تغييرا في تسمية الديوان الوطني للمعارض إلى الديوان الوطني للمعارض و التصدير و أعيدت هيكلة نظامه الأساسي على شكل مؤسسة عمومية ذات طبيعة صناعية و تجارية تعمل تحت إشراف وزارة التجارة.

1989:

انتقلت الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير إلى التسيير الذاتي في 6 نوفمبر 1989 بتسمية" ش.و. إ أونافاكس شركة ذات أسهم"  برأسمال قدره 5 مليون دينار.

1990:

في ديسمبر 1990 و بعد تعديل نظامها الأساسي ،  تغير اسم المؤسسة من أونافاكس الى  التسمية الحالية صافكس شركة ذات أسهم بهدف  

تنظيم المعارض، الصالونات الخاصة، و التظاهرات  ذات الطبيعة الوطنية ، المحلية و الجهوي   

تنظيم المشاركة الجزائرية في المعارض و الصالونات المنظمة في الخارج وفقا للبرنامج الحكومي.

تسيير و استغلال الهياكل و المنشآت بقصر المعارض .

2010:

بقرار صادر  من مجلس مساهمات الدولة   رقم 05/108 يوم 28 نوفمبر 2010، حولت الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير " صافكس " إلى ش.و. إ / شركة ذات اسهم غير تابعة تحت وصاية وزارة التجارة.

2- البداية: ساحة المعرض الدولي للدار البيضاء

لقد تزامن بنا ء موقع ساحة  الدار البيضاء سنة 1964 مع إنشاء  ديوان معرض الجزائر الدولي (من خلال مرسوم رقم 64-157 يوم 8 جوان 1964)  .  كان هذا الموقع مخصص حصريا لتنظيم معرض الجزائر الدولي و  استقبل 6 طبعات متتالية إلى غاية سنة 1969.

عرفت تهيئة هذا الموقع كما يلي : رواق عرض مركزي و أماكن  أخرى للعرض، مسرح، مبنى إداري ، موقف سيارات، روضة أطفال ، مطعم و قاعة مناسبات.

3- قصر المعارض:

كانت بداية أشغال بناء قصر المعارض في سنة 1967  حيث أنجزت من قبل مكتب مشاريع الهندسة المعمارية لمدينة بكين  الذي أوكل  مراقبة الأشغال الى مجموعة مهندسين و فنيين من الصين.

. تمت أشغال الانجاز من قبل  مجموعات سوناتيبا للأشغال الكبرى للشرق و مؤسسة كوميترا

تزامن تدشين قصر المعارض بالصنوبر البحري مع الطبعة السابعة لمعرض الجزائر الدولي في يوم 11 سبتمبر 1970.

:كان قصر المعارض مكونا من الهياكل التالية:

  • الرواق المركزي-
  • (رواق الدول (س-
  • (رواق الدول (أ-
  • (المنطقة الوطنية في الناحية  الجنوبية ( رواق المؤسسات الوطنية-
  • الأروقة الفردية للدول ( فرنسا، ايطاليا، اسبانيا، الاتحاد السوفياتي، بلغاريا، تونس، المغرب، ألمانيا الشرقية، ألمانيا الغربية، بريطانيا العظمى، كوريا الشمالية، فلسطين، --سوريا،مصر
  • قاعة دار الجزائر للمناسبات الرسمية-
  • (مسرح للندوات و العروض((1600 مقعد-
  • (قاعة سينما (450 مقعد-
  • مطعم وردة الرمال-
  • مطعم سناك افريقيا-
  • مطعم تيمقاد-
  • روضة أطفال-
  • مسجد-
  • حديقة تسلية-
  • مواقف سيارات -
  • (منطقة لتخزين الحاويات (منطقة تخزين جمركي-
  • .

رسالات الإخبارية

الاشتراك في رسالات الإخبارية الشهرية لاطلاعكم

معلومات الاتصال

    • قصر المعارض - الصنوبر البحري ص.ب 366 الجزائر المحطة
    • +213 (0)21 21 01 23/30
    • +213 (0) 21 21 06 30 /21 21 05 40
    • Google Maps icon icons.com 75717